غلق مستشفى خاص يعمل دون ترخيص في أبو حماد بالشرقية

شنت إدارة العلاج الحر بمديرية الشئون الصحية بالشرقية، بالتنسيق مع مفتشي الإدارة الصحية بأبو حماد، حملة للتفتيش على المنشآت الطبية بنطاق مركز ومدينة أبو حماد.

مستشفى تعمل دون ترخيص مزودة بغرف عمليات غير مطابقة للاشتراطات
وأسفرت جهود الحملة عن ضبط مستشفى تعمل دون ترخيص، مزودة بغرف عمليات غير مرخصة، وغير مطابقة للاشتراطات الصحية، مما يمثل خطر داهم على صحة المرضى.

وتبين عدم اتباع سياسات مكافحة العدوى داخل المستشفى، وتعريض البيئة والمجتمع لمخاطر التلوث، نظرًا لعدم التعاقد مع وحدة التخلص الآمن من النفايات الطبية الخطرة.

وقام مفتشو الحملة بإثبات جميع المخالفات، وغلق وتشميع المستشفى الخاصة بالكامل، بعد إخلاء الحالات المرضية المحجوزة بها، وتحويل 6 حالات بعد الولادة لمستشفى أبو حماد المركزي، بالتنسيق مع فرع هيئة الإسعاف، ومدير مستشفى أبو حماد المركزي، وبعد استصدار قرار من محافظ الشرقية بالغلق.

تكثيف الحملات على المنشآت الطبية غير الحكومية «الخاصة»
جاء ذلك في إطار خطة وزارة الصحة المصرية، وتنفيذاً لتوجيهات الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، والدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، بتكثيف الحملات علي المنشآت الطبية غير الحكومية «الخاصة» بنطاق المحافظة، والضرب بيد من حديد ضد المخالفين، ضماناً لتقديم خدمة طبية آمنة، حفاظاً علي الصحة العامة للمواطنين.

وأوضح الدكتور هشام مسعود بأنه تم تحريز المضبوطات، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية تجاه المخالفين، وتحرير المحاضر اللازمة حيال المخالفات المضبوطة بقسم شرطة أبو حماد.

وأكد استمرار الحملات المكثفة لجميع الإدارات الرقابية بالمديرية على مختلف المنشآت بالمحافظة، والتنبيه عليهم بعدم التهاون في اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال أي مخالفات، التي من شأنها عدم المساس بصحة وسلامة المواطنين، مقدماً الشكر لمدير العلاج الحر بالمديرية، ولجميع مفتشي الحملة، والمشاركين في هذا العمل، لصالح المواطنين بمحافظة الشرقية.